اليوم السابع تنفرد بنشر تقرير الطب الشرعى لشهداء مجلس الوزراء

حصل “اليوم السابع” على التقرير المبدئى الذى أعدته مصلحة الطب الشرعى حول أسباب وفاة 10 شهداء من معتصمى مجلس الوزراء الذى لقوا مصرعهم أثناء الاشتباكات التى وقعت بينهم، وبين أجهزة الأمن، والذى تبين أنهم توفوا نتيجة إطلاق الرصاص الحى عليهم والخرطوش. قال الدكتور إحسان كميل جورجى كبير الأطباء الشرعيين، إن المصلحة بزينهم استقبلت أمس الأول 8 جثث بينما وصلت امس جثتين أخرتين وأجريت لهما عملية التشريح، وأخذ العينات، وتم تسليم 7 جثث منها إلى ذويهم بينما لا تزال ثلاثة جثث مجهولة الهوية، ولم يتم التعرف عليها حتى الآن. وأضاف جورجى، أنه تم استعجال تشريح جثمان الشهداء لتسليمهم إلى ذويهم وبالفعل تمكن الأطباء الشرعيون من الانتهاء من عملية التشريح، وأنه تم أخذ عينات دم من الجثث وإرسالها إلى المعمل لاجراء تحليل الــ”DNA” لها لتحديد هويتهم قبل تسليمهم إلى ذويهم، والتأكد من أن الأسر التى استلمت الجثث تخصهم حتى لا يحدث أى خطأ فى ذلك.

تبين من تقرير الطب الشرعى المبدائى الذى أعدته المصلحة المكون من 15 صفحة بان 9 شهداء لقوا مصرعهم إثر إصابتهم بطلقات نارية حية فى أماكن متفرقة من الجسد أدت إلى إصابتهم بهبوط حاد فى الدورة الدموية، ونزيف تسبب فى وفاتهم، بينما أصيب واحد فقط بطلقة فرد خرطوش فى الصدر وتوفى على إثرها، كما تبين أن ثلاثة منهم أصيبوا بإصابات رضية.

وأوضح التقرير الخاص بالصفة التشريحية للشيخ عماد عفت أمين الفتوى بدار الإفتاء بأنه لقى مصرعه نتيجة إصابته بطلق نارى واحد، حيث شهد بأنه مصاب بطلق نارى حى اخترق الزراع الأيسر من الجانب ترك فتحتى دخول وخروج المقذوف ثم مر هذا المقذوف إلى الصدر وخرج من الناحية الأخرى، وترك أيضا فتحتى دخول وخروج المقذوف وهو ما يؤكد بأن الرصاصة أطلقت من مكان قريب لعدم استقرار المقذوف فى الجثة، والتى أدت إلى تهتك بالأوعية الدموية ونزيف حاد نتج عنه هبوط حاد فى الدورة الدموية وتسبب فى الوفاة.

أما التقرير الخاص بعلاء محمد عبد الهادى طالب بكلية طب عين شمس، فقد ثبت منه إصابته بطلق نارى فى الرأس أدى إلى وجود كسر بالجمجمة وتهتك فى الأنسجة ونزيف حاد نتج عنه هبوط فى الدورة الدموية.

عادل عبد الرحمن مصيلحى 20 عاما مصاب بطلق نارى فى البطن أدى إلى تهتك المعدة بشكل كبير، وحدوث تجمع دموى أدى إلى الوفاة بصورة أسرع.

وأحمد محمد منصور مصاب بطلق نارى فى الرأس أدى إلى فتحة دخول وخروج وتهتك فى المخ وكسر بالجمجمة.

كما لقى مجهول مصرعه وهو فى العشرينيات من عمره متوسط القامة نحيف وبكامل ملابسه ومصاب بطلق نارى بالصدر أدى إلى حدوث تجمع دموى فى الصدر، وتهتك للقلب والرئتين وشوهد فتحتى خروج ودخول المقذوف.

وجثة أخرى مجهولة مصابة بطلق فى الرأس وهى لشاب متوسط القامة وبكامل ملابسه وتبين من الصفة التشريحية له أن الطلقة اخترقت الجانب الخلفى من الرأس أدت إلى تهتك بالمخ ومن ثمة هبوط حاد فى الدورة الدموية والوفاة.

وعن تقرير الطفل سيد عمر أحمد 15 سنة وهو مصاب بطلق نارى فى الرأس اخترقت المخ مما أدت إلى إحداث تهتكات وكسر بالجمجمة والوفاة.

فيما لقى باقى المصابين إصابات بطلق نارى فى البطن والصدر من الجهة الأمامية مما أدى إلى الإصابة بتهتكات وتجمعات دموية من الداخل، وترك فتحتى دخول وخروج للمقذوف.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: